KarazwLaimoon

Go to content

Main menu:

Monday Talks > 2017 Autumn (Season 12)
Monday Talk: 25 September 2017
(Doors open at 6:15 - Event from 7:00 to 8:15 pm)

 
Title: What has Changed in the New Electoral Law?
 
Speaker: Dr. Ali Mourad (LADE)
 
Language: Arabic

 
التاريخ: 9 تشرين الأول
 
الوقت: تفتح الصالة الساعة 6:15 -- المحاضرة من الساعة 7:00 ال 8:15
 
الموضوع: قانون الانتخاب الجديد: شو تغيّر؟
 
المحاضر: الدكتور علي مراد
 
اللغة: العربية
 

موجز المحاضرة
 
لا يزال قانون الانتخاب الذي أقرّه المجلس النيابي اللبناني في شهر حزيران 2017 غامضًا بالنسبة للكثيرين، ليس فقط لكونه يعتمد النسبيّة للمرّة الأولى في تاريخ لبنان، بعدما سيطرت الأنظمة الأكثرية على قوانين الانتخاب المتعاقبة، وإنما لكونه أدخل في الوقت نفسه مفاهيم جديدة لم يعتد عليها الجمهور اللبناني، مثل الصوت التفضيلي، ووثيقة الاقتراع الرسمية، والحاصل الانتخابي، والعتبة الانتخابية، وغير ذلك

 
وإذا كان بعض السياسيين يجاهرون بعجزهم عن استيعاب بعض تفاصيل قانون الانتخاب، فإنّ استطلاعات الرأي تظهر أن الرأي العام لم يتلقّف بعد بدوره التغييرات الجوهرية التي أحدثها القانون، ولم يدرك بعد أبرز النقاط التي تغيرت في القانون الجديد

 
من هنا، فإنّ هذا اللقاء يندرج في سياق حملة التثقيف الانتخابي التي أطلقتها الجمعية اللبنانية من أجل ديمقراطية الانتخاب، والتي تهدف في جملة ما تهدف إليه إلى تبسيط قانون الانتخاب الجديد للمواطنين، وشرح مواده وبنوده لمختلف شرائح المجتمع، حتى يمارس المواطنون حقهم بالانتخاب كما يجب، ومن دون أيّ شوائب تُذكَر
 
                                               
 


About The Lebanese Association for Democratic Elections (LADE)
 
The Lebanese Association for Democratic Elections (LADE) was founded in Lebanon by a number of activists in 1996, to monitor elections and guarantee their democratic aspect. Throughout the years, LADE succeeded in developing the monitoring process and highlighting its importance for the public opinion. Indeed, in 2009 elections, more than 2000 observers from LADE were at voting stations all over Lebanon, and documented a large number of procedural violations.

 
At the same time, LADE played a major role since 2005, as part of the Civil Campaign for Electoral Reform, in introducing electoral reforms to the electoral law. This has been partially achieved in the latest electoral law, as well as the 2008 one.
 
In addition, LADE seeks today to educate citizens on the important electoral issues and introduce them to the new electoral law, and its different components.

 
تأسّست الجمعية اللبنانية من أجل ديمقراطية الانتخابات (لادي) بمبادرة من مجموعة من الناشطين في العام 1996 بهدف مراقبة العملية الانتخابية وضمان ديمقراطيّتها. وقد استطاعت الجمعية مع الوقت تطوير مفهوم عملية المراقبة وتأثيرها وترسيخ فكرة مراقبة الانتخابات للرأي العام، وهو ما تجلّى بشكلٍ واضح في انتخابات 2009 حين انتشر أكثر من 2000 مراقب ومراقبة للادي في كلّ أرجاء لبنان، ورصدوا مختلف الانتهاكات والتجاوزات التي حصلت

 
وبموازاة عملية المراقبة، لعبت لادي أيضًا دوراً منذ العام 2005 على صعيد الإصلاح الانتخابيّ، حيث مارست ضغطاً كجزءٍ من الحملة المدنية للاصلاح الانتخابي لإدخال الإصلاحات إلى روح القانون، وهو ما بدأ يتحقّق، ولو جزئيًا، في قانون الانتخاب الذي صدر مؤخرًا، كما الذي سبقه في العام 2008. وإلى جانب ذلك، تسعى الجمعية اليوم للعب دورٍ أساسيّ وجوهريّ يتمثل في تثقيف الناخبين من مختلف شرائح وفئات المجتمع وتوعيتهم على بنود القانون الجديد، لما لذلك من أثر كبير في ديمقراطية الانتخابات.
 
Website: lade.org.lb
 
Twitter: @LADELEB
 
Facebook: @LADE.Lebanon
 



 
Profile of Dr. Ali Mourad
 
Dr. Ali Mourad is a Lebanese legal expert and a social activist. He is an assistant professor in Public Law at the Beirut Arab University (BAU). He is an expert in the European neighborhood policy and Euro-Mediterranean partnership. He is involved in the Lebanese civil society activities especially those focusing on democracy and human rights. He worked as a lecturer in several universities in France including the University of Rennes I, University of Rennes II – Antenne de Saint-Brieuc, from 2008 to 2014.
 

Dr. Mourad holds a BA in Law from the Lebanese University, Faculty of Law and Political Sciences, "Filière Francophone de Droit", and a Master’s degree in European law and WTO Law from the University of Rennes on his thesis “The place of good governance in the relations between the European Union and the Near East countries”. He received his Ph.D. in Law in 2014 from the University of Rennes I in France on his thesis entitled “The transformations of the Euro-Mediterranean relations following the fifth enlargement of the EU: Scope and limits of neighborhood Euro-Mediterranean frameworks.” He is a member of the Administrative Board of LADE.
 
Back to content | Back to main menu